تمكين وتأهيل الأطفال والمراهقين للحدّ من التوتّر والعنف والتطرّف في الأردن ولبنان

ملخص المشروع

ملخص المشروع

سيتم تدريب اكثر من 16000 طفل لبناني وأردني وسوري على  أدوات وتقنيات تمارين التنفّس، وذلك لتخفيف التوتّر والضغوط لدى الأطفال؛ وسيخضع  400 طفل آخرين، معظمهم تحت خطر السلوك العنيف أو الأذى النفسي أو الإنتحاري أو العدواني أيضاً، لتدريبات تخفيف آثار الصدمة الناتجة عن الحروب وتعزيز القيم الانسانية .كما سيقوم الشباب "سفراء السلام"  بتصميم وتنفيذ مشاريع تهدف لنشر الوعي ولبناء السلام، وذلك للحدّ من العنف داخل الأسر والمدارس والمجتمعات المحلية.

من جانب اخر، وبموازاة ذلك سوف نقدم للأهل والعائلات ومقدمي الرعاية، وأفراد المجتمع، والأساتذة، والأخصائيين الإجتماعيين،  والعملين مع الشباب وفي برامج الحماية، تقنيات لإدارة التوتّر بحيث تمكّنهم من توفير بيئة حاضنة للأطفال بعيداً عن العنف، وسيتم إختيار عدد من الأساتذة و موظفي المنظّمات غير الحكومية ليصبحوا مدربين لنشر هذه التقنيات في مدراسهم ومجتمعاتهم بطريقة مستدامة.

المجموعة المستهدفة:

ما يزيد عن

0+

طفل من ضمن الفئات المهمّشة والمعرّضة للخطر من اللاجئين العراقيين و السوريين، بالإضافة الى أطفال من المجتمعات المضيفة في كلّ من الأردن ولبنان؛
ما يزيد عن

0+

شخص من معلّمين و مقدمي الرعاية، والعاملين في مجالات العمل الإجتماعي/ بناء السلام/ ورعاية الشباب؛
ما يزيد عن

0+

شخص من أولياء الامور/ الأسر / ومن المجتمع المحلّي.

المدة الزمنية

من 15 كانون الأول 2016 وحتى 15 كانون الأول 2019

المكان

الأردن
الرمثا ، شرق عمّان ، عمّان، إربد، الحصن، المفرق، الرُصيفة ، طبربور، مخيم الزعتري للاجئين، مخيم الأزرق للاجئين، باقة، جرش، الزرقا، الدفيانة، أغرابه، الكورة.

لبنان
طرابلس و ضواحيها: البداوي، وادي النحلة ، الميناء، التل، ضهر المغر، القبة ، أبي سمراء، جبل محسن، القلمون، ضهر العين، وددة.

المشكلة واستجابة الهيأة الدولية للقيم الانسانية
مستجدات المشروع
أنشطة المشروع
إختيار المناطق والمجموعات المستهدفة
البحث و الإحصائيات
ردود فعل الشركاء
النتائج الإيجابية
Video embed code not specified.
تحديثات فيسبوك
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding Lebanonالثلاثاء, يناير 14th, 2020 at 12:09م
"Fill the Seats-FITS" team performed a theatrical performance for the fourth time in Al-Nahda mixed public School, on the issue of school dropout, highlighting the reasons that lead the student to hate school and thus to drop out. They motivated students to persevere and resolve to study despite the challenges they face during their academic career and at mostly home.
There was a great response from the students and an interactive discussion and interest in this issue.
We would like to thank the school administration and especially the director, Sahar Al-Mustafa, for giving our team the opportunity to make the presentation, and to educate students about the risks of school dropout.
This"Fill the Seats-FITS" team performed a theatrical performance for the fourth time in Al-Nahda mixed public School, on the issue of school dropout, highlighting the reasons that lead the student to hate school and thus to drop out. They motivated students to persevere and resolve to study despite the challenges they face during their academic career and at mostly home.
There was a great response from the students and an interactive discussion and interest in this issue.
We would like to thank the school administration and especially the director, Sahar Al-Mustafa, for giving our team the opportunity to make the presentation, and to educate students about the risks of school dropout.

#Tripoli
#طرابلس
#youthinconflictzones #iahvpb #crossarts
#Youth_Empowerment #Community #Conflict_Zones #Trauma_Relief #Resilience #LiveLoveTripoli #Transformation IAHV Peacebuilding Cross_arts
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding Lebanonالأربعاء, يناير 1st, 2020 at 12:07م
How to bring peace to your community? In Lebanon, the Youth Peace Ambassadors committed themselves to foster peace. The Youth Peace Ambassadors came to the EU Delegation to meet with the ambassador of the European Union Ralph Tarraf, and to share their experience within the IAHV Peacebuilding Lebanon programme in Tripoli. We wish they could always plant seeds of peace throughout their lives, overcoming difference and divisions and creating bonds and unity. #EUinLebanon

كيف بتساهموا بتحقيق السلام بمجتمعكم؟
سفراء الشباب للسلام اجتمعوا بسفير الإتحاد الأوروبي رالف طرّاف وشاركوا تجربتهم ببرنامج ال IAHV لتحقيق السلام بطرابلس.
منتمنالهم النجاح الدايم بنشر السلام بين الناس
وبناء جسور التواصل بدل الاختلاف.
IAHV Peacebuilding Lebanon
European Union in Lebanon
How to bring peace to your community? In Lebanon, the Youth Peace Ambassadors committed themselves to foster peace. The Youth Peace Ambassadors came to the EU Delegation to meet with the ambassador of the European Union Ralph Tarraf, and to share their experience within the IAHV Peacebuilding Lebanon programme in Tripoli. We wish they could always plant seeds of peace throughout their lives, overcoming difference and divisions and creating bonds and unity. #EUinLebanon

كيف بتساهموا بتحقيق السلام بمجتمعكم؟
سفراء الشباب للسلام اجتمعوا بسفير الإتحاد الأوروبي رالف طرّاف وشاركوا تجربتهم ببرنامج ال IAHV لتحقيق السلام بطرابلس.
منتمنالهم النجاح الدايم بنشر السلام بين الناس
وبناء جسور التواصل بدل الاختلاف.
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding Lebanonالسبت, ديسمبر 14th, 2019 at 8:01ص
بإسم الهيئة الدولية للقيم الإنسانية و جمعية فنون متقاطعة الثقافية نقدّم لكم الشكر الجزيل والنابع من القلب لكونكم كنتم جزءاً من مشروع: "تمكين وتأهيل الأطفال والمراهقين للحدّ من التوتّر والعنف في لبنان والاردن“ الذي يأتي رسميا إلى نهايته اليوم.

إننا نشكركم بشكل خاص على المشاركة أو المساهمة في إزدهار أطفال لم يحصلوا علي فرص متكافئة في الحياة،
وفي زيادة الأمل والطاقة والتعافي والثقة،
وفي نشر القيم الإنسانية، والسلام والانتماء الإنساني عبر الحدود،
وفي تعزيز الشعور بالأمان للأطفال المحتاجين،
وفي ايجاد موجة عارمة من السلام في حياة الافراد وفي طرابلس عامةً.

دعونا نواصل التنفّس بسلام!!

هنا يمكنكم الاستمتاع بالفيديو الخاص بحفل إختتام المشروع

In name of IAHV and Crossarts Cultural Association we wholeheartedly thank every one who was a part of our project “Healing, Resilience and Nonviolent Empowerment of violence-affected children in Lebanon and Jordan", which officially comes to an end today.
Thank you for participating or contributing to
The wholesome blossoming of children with less opportunities in life
Strengthening hope, energy, healing and confidence
Spreading human values, peace and a sense of belongingness across boundaries
Bringing a sense of security and home to children in need
Creating a wave of peace in inner lives and outwards into Tripoli

Let's keep breathing peace!

Here you can enjoy the video of the Project Closure Ceremony.

#Tripoli
#طرابلس
#youthinconflictzones #iahvpb #crossarts
#Youth_Empowerment #Community #Conflict_Zones #Trauma_Relief #Resilience #LiveLoveTripoli #Transformation
Cross_arts IAHV Peacebuilding
European Union in Lebanon معرض رشيد كرامي الدولي Rachid Karami International Fair
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding Lebanonالجمعة, ديسمبر 13th, 2019 at 9:37ص
The EU Ambassador to Lebanon, His Excellency Ralph Tarraf received our Peace Ambassadors in Beirut yesterday.

We had a very warm, honest and appreciative exchange in which the youth from Tripoli shared the big changes that happened in their lives, told personal stories how their difficult family dynamics were positively impacted, and expressed their energy and vision to reduce embedded forms of violence in their society through the peacebuilding projects they have taken up.

The energy and enthusiasm of everyone to continue on this mission now that the EU funds have ended, were palpable in the room. “You have changed our lives. We are so grateful. Now we will continue no matter what.”

Thank you European Union in Lebanon !!!

استقبل سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان ، رالف طراف ، سفراء السلام في بيروت أمس.

كان لدينا تبادل حار ونزيه وتقديري شارك فيه الشباب من طرابلس التغييرات الكبيرة التي حدثت في حياتهم ، وشاركوا قصص شخصية عن التأثيرات الايجابية على علاقاتهم الأسرية الصعبة ، وعبروا عن طاقاتهم ورؤيتهم للحد من أشكال العنف في مجتمعهم من خلال مشاريع بناء السلام التي تبنوها.

كان هناك طاقة وحماس من قبل الجميع لمواصلة هذه المهمة الآن بعد أن انتهاء تمويل الاتحاد الأوروبي. "لقد غيرت حياتنا. نحن ممتنون جدا. الآن سوف نستمر بغض النظر عن ذلك."
شكرا لكم European Union in Lebanon

#Tripoli
#طرابلس
#youthinconflictzones #iahvpb #crossarts
#Youth_Empowerment #Community #Conflict_Zones #Trauma_Relief #Resilience #LiveLoveTripoli #Transformation
Cross_arts
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding Lebanonالأحد, ديسمبر 8th, 2019 at 3:29م
من أجل السلام وتقبّل الآخر،يجتمع أكثر من مائة شاب وشابة من سفراء السلام في طرابلس ليقدموا مشاريعهم لبناء السلام وإيجاد مساحات سلمية بعيدة عن العنف، وللإحتفال بالتغ...
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding Lebanonالخميس, ديسمبر 5th, 2019 at 10:41م
What is Cyber Blackmail?
A video made by our youth Peace Ambassadors, that defines cyber blackmail and sheds light on the role of society in this cause.

ما هو الابتزاز الإلكتروني؟
فيديو يعرّف الإبتزاز الإلكتروني و يلقي الضوء على دور المجتمع في هذه القضيّة لأن بضل في مبتزّين بس يلي قابل للتغير هو تفكيرنا تنشجّع الضحية تكسر حاجز الخوف و تكشف المبتزّ لأن الفضيحة عليه مش على الضحية.
#حبوا_بعض
#تجرّأ_حكي
#ما_تتصور_تصوّر
#الإبتزاز_جبل_زجاج
#لا_للتنمر
#Tripoli
#طرابلس
#youthinconflictzones #iahvpb #crossarts
#Youth_Empowerment #Community #Conflict_Zones #Trauma_Relief #Resilience #LiveLoveTripoli #Transformation
Cross_arts
IAHV Peacebuilding Lebanon
Hebo ba3ed
ما هو الابتزاز الإلكتروني؟
فيديو يعرّف الإبتزاز الإلكتروني و يلقي الضوء على دور المجتمع في هذه القضيّة لأن بضل في مبتزّين بس يلي قابل للتغير هو تفكيرنا تنشجّع الضحية تكسر حاجز الخوف و تكشف المبتزّ لأن الفضيحة عليه مش على الضحية.
#حبوا_بعض
#تجرّأ_حكي
#ما_تتصور_تصوّر
#الإبتزاز_جبل_زجاج
#لا_للتنمر
#Tripoli
#طرابلس
#youthinconflictzones #iahvpb #crossarts
#Youth_Empowerment #Community #Conflict_Zones #Trauma_Relief #Resilience #LiveLoveTripoli #Transformation #say_no_to_bullying #stopbullying #humanvalues #humanity #we_are_all_one #humans #respect #respect_everyone #respecteachother #cyber_bullying #protect #helpingothers #help #equality #peacebuilding #peace #peaceful
IAHV Peacebuilding Lebanon
IAHV Peacebuilding
Cross_arts

كان لبرامج IAHV  أثراً كبيراً جداً في منطقة المنشية،على مستويات الحياة الشخصية، والعمل والأسر والمجتمع بصورة عامة. فلقد قمتم بتغيير عقلية هذا المجتمع، وبخلق المودة بين الأفراد والمجموعات هنا. وتراجعت نسبة العنف بين الأطفال، وعادت إلى وجوههم البسمة، فأصبحوا أكثر راحة وإندفاعاً. فطغى التآلف على العداء. وذلك أولاً من خلال مباريات كرة القدم، مما ساهم في خلق جو من  الألفة التي كانوا يفتقدونها. كما أصبح  المجتمع المحلي متماسكاً أكثر، إذ بدأ السوريون يلتحقون بمركزنا الإجتماعي. كما توصلنا إلى إقناع الآباء بالسماح لأطفالهم بتطوير مهاراتهم في الموسيقى والفنون. لقد بنيتم جسراً من الثقة.

مختار المنشية، المفرق

لقد سبق وشاركتُ في ورشات من تنظيم منظمات أخرى بميزانية أعلى وفريق عمل أكبر، إلا أن الإنجاز كان أقل.

موظف في برنامج IAHV

نحن نعمل في بيئة بأمس الحاجة الى نشاطات العلاج النفسي. أنا لم أشهد ورشة عمل فعّالة في مجال علاج التوتّر مثل هذه... سوف يؤثر ذلك بصورة كبيرة على طبيعة عملي، مما سيتيح لي مساعدة اللاجئين السوريين الذين أعمل معهم.

ناشط إجتماعي في مخيم الزعتري

إنّ زيارة اللاجئين في منازلهم والإطلاع على أحوالهم، والإصغاء لمشاكلهم هو لعمل مرهق جداً. إذ أننا نحمل التوتّر معنا. وتفتقد ورشات العمل الأخرى دائماً لشيء ما، إذ يركزون دائماً على الصحة العقلية والمستويات الإدراكية. غير أنّ ورشة عمل "الهيئة  الدولية للقيم الإنسانية IAHV "، ولأنها تتقن عملها باحتراف، لم تتوانى عن ملأ هذا الفراغ، عبر العمل بشكل شامل، في مختلف المجالات، والتركيز على الأعمق ورفع مستويات الطاقة لدينا. لقد تحسنت صحتي وارتفعت طاقتي، وتخلصت من عادة التدخين!

أحمد، موظف الزيارات الميدانية في الهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين

Change in Tripoli

نهج بناء السلام النفسي والاجتماعي IAHV - الأردن ولبنان 2018

Donate to this project

Help us by supporting this project with much-needed funds.

Partner with us

There are many ways you can work with us - we are looking for people to help.

flag_yellow_low

Co-funded by the European Union

iahv-crossarts

Implemented by Crossarts and IAHV

These project pages are created and maintained with the financial support of the European Union. Its contents are the sole responsibility of IAHV and do not necessarily reflect the views of the European Union.

انتقل إلى أعلى